سؤال و جواب

الفرق بين الحلم والرؤيا

الفرق بين الحلم والرؤيا

الفرق بين الحلم والرؤيا ، بما أن الرائي في كثير من الأحيان لا يستطيع التفريق بين ما رآه من حيث ما إذا كان حلمًا أو رؤية ، وإذا كانت رؤية ، فهل هي رؤية حقيقية أم رؤية خاطئة ، ومن الجدير بالذكر أن هناك هي بعض الفروق التي تفصل بين الحلم والرؤية ، ومن خلال موقع الشهد سنشرح ذلك مع آداب الرؤية.

بالاضافة الى الفرق بين الحلم والرؤيا وحديث النفس ، متى يكون الحلم رؤيا ، الفرق بين الحلم والرؤيا في القران ، الفرق بين الحلم والرؤيا اسلام ويب ، متى يكون الحلم من الشيطان ، الفرق بين الحلم والرؤيا في الكتاب المقدس ، الفرق بين الحلم والعقل الباطن ، الحلم منالشيطان والرؤيا من الله.

شاهد ايضا: تفسير حلم التبول في المنام للمرأة المطلقة

تعريف الحلم

الفرق بين الحلم والرؤيا ، إن الحلم هو ما يراه الإنسان في نومه، حيث إن كلمة الحلم في اللغة العربية هي اسم، كما يُجمع (أحلام)، بالإضافة إلى أن أضغاث الأحلام، هي الحلم الغريب المضطر الذي يصعب على الشخص تأويله، إلى جانب أن حلم اليقظة يُعرف بأنه أي تأمل خيالي التركيز في رؤية محددة خلال فترة استيقاظ الفرد، وهو أحد الطرق النفسية التي يتم عن طريقها تحقيق بعض الأماني وكأنها تمت في الواقع.

تعريف الرؤيا

الفرق بين الحلم والرؤيا ، إن الرؤيا هي ما يراه الفرد خلال نومه، كما أن كلمة الرُؤيا في اللغة العربية هي اسم، ويكون جمعها (رُؤى)، بينما مصدرها (رأى)، بالإضافة إلى أن الرؤيا الصادقة تُعرف بكونها الطريق الأول من أجل كشف ما يوجد في الغيب، حيث بدأ رسول الله صلى الله عليه وسلم نبوّته من خلال الرؤيا الصادقة، إلى جانب قول الله سبحانه وتعالى في الآية الكريمة: {لَقَدْ صَدَقَ اللَّهُ رَسُولَهُ الرُّؤْيَا بِالحَقِ} .

ما الفرق بين الحلم والرؤيا

الفرق بين الحلم والرؤيا ، يرى الإنسان في نومه أمرين، وهما رؤيا، وتكون من عند الله سبحانه وتعالى، بينما الحلم يكون من الشيطان، كما يوجد فروق تفصل بين الحلم والرؤيا، وقد جاء في ذلك ما رواه أبي قتادة رضي الله عنه عن الرسول عليه الصلاة والسلام يقول: “الرُّؤيا مِن اللهِ والحُلْمُ مِن الشَّيطانِ فإذا رأى أحدُكم الشَّيءَ يكرَهُه فلْينفُثْ عن يسارِه ثلاثَ مرَّاتٍ إذا استيقَظ ولْيتعوَّذْ باللهِ مِن شَرِّها فإنَّها لنْ تضُرَّه إنْ شاء اللهُ”، ولذلك قال أبو سَلمةَ “إنْ كُنْتُ لَأرى الرُّؤيا – هي أثقلُ عليَّ مِن الجبلِ – فلمَّا سمِعْتُ هذا الحديثَ ما كُنْتُ أُباليها” ، ومن أهم الفروق بين الحلم والرؤيا ما يلي”

الحلم الرؤيا هو المكروه الذي يراه الإنسان خلال نومه، ويكون من عند الشيطان، كما أنه من السنة التعوذ بالله منه، ثم البصق عن اليسار ثلاث مرات، بالإضافة إلى أنه يُفضل عدم روايته لأحد، وبالتالي لا يضر الحلم الشخص في واقع حياته، إلى جانب أنه من الأمور المحببة الصلاة ركعتين بعد الاستيقاظ من النوم.تتم عندما يرى النائم أمراً لطيفًا، وتكون من عند الله سبحانه وتعالى، كما قد يكون الهدف منها هو تبشير الشخص بخير قادم إليه، بالإضافة إلى أنها تصبح في بعض الأحيان عبارة عن تحذير من شر قد يقع عليه، ويُحتمل أن يكون الغرض منها المساعدة والإرشاد، إلى جانب أنه من السنة بعد الرؤيا هي حمد الله تعالى عليها، والتحدث عنها مع من يحبهم الفرد، وليس غيرهم من الناس.

شاهد أيضًا: تفسير حلم رؤية سقوط ابنتي في حوض في المنام

أقسام الرؤيا

الفرق بين الحلم والرؤيا ، لقد قام النبي صلى الله عليه وسلم بتقسيم الرؤيا إلى ثلاثة أقسام، كما جاء فيما يرويه أبو هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “إذا اقترب الزمانُ لم تكد رُؤيا المسلمِ تكذبُ، وأصدقُكم رؤيا أصدقُكم حديثًا، ورؤيا المسلمِ جزءٌ من خمسةٍ وأربعين جزءًا من النبوة والرؤيا ثلاثةٌ: فرؤيا الصالحةُ بشرى من الله، ورؤيا تحزينٌ من الشيطان، ورؤيا مما يُحدِّثُ المرءُ نفسَه، فإن رأى أحدُكم ما يكره، فلْيَقُمْ فلْيُصلِّ، ولا يُحدِّثْ بها الناسَ، قال: وأُحبٌّ القيدَ وأكره الغَلَّ . والقيدُ ثباتٌ في الدين، فلا أدري هو في الحديثِ أم قاله ابنُ سيرينَ” ، وفي الآتي أقسام الرؤيا:

  • الرؤيا الصالحة الحسنة: وهي عندما يرى الشخص في منامه الأمور التي يحبها، مما يجعله يشعر بالفرح والسعادة، وذلك القسم من الرؤيا يعتبر نعمة من الله عز وجل على الفرد، بحيث تعد بشرة خير له.
  • الرؤيا المكروهة: والتي تحدث حينما يرى الشخص أمورًا يكرهها أثناء نومه، ويهدف الشيطان من خلالها إلى إزعاج الإنسان، ويجب عليه عندها الاستعاذة بالله من شره، وألا يرويها لأحد.
  • الرؤيا التي ليس لها هدف معين: وقد تحدث تلك الرؤيا في بعض الأحيان من حديث النفس، إذ يرى الإنسان أمرًا قلبه متعلق به، أو يفكر فيه بشكل دائم، ويكون هذا القسم دون معنى، وليس من تفسير له.

آداب الرؤيا

قد ذكر العديد من الفقهاء بعض الآدب التي تتعلق بالرؤيا الصالحة التي يفرح بها المؤمنون، وكذلك الآداب التي ترتبط بالرؤيا المكروهة التي ينزعج منها المؤمنون، وفي التالي توضيح لآداب الرؤيا الصالحة وهي:

  • حمد الله عز وجل عليها.
  • التفاؤل خيرًا بها، و ذكرها للأشخاص المحببين من الإخوة.

وهذا كما جاء في قول رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم: “إذا رأى أحدُكم رؤيا يُحبُّها، فإنما هيَ من اللهِ، فليحمدِ اللهَ عليها وليحدّثْ بها، وإذا رأى غيرَ ذلك مما يكرهُ، فإنما هي من الشيطانِ، فليستعذْ من شرِّها، ولا يذكرْها لأحدٍ، فإنها لا تضرُّه” ، وأما الرؤيا المكروهة فقد جاء عنها الحديث الشريف من قول نبي الله صلى الله عليه وسلم “إذا اقتربَ الزمانُ لم تكدْ رُؤيَا المؤمنِ تكذبُ ورؤيا المؤمنِ جُزْءٌ من ستةٍ وأربعينَ جزءاً من النبوّةِ وما كان من النبوّةِ فإنه لا يكذبُ قال محمد، وأنا أقولُ هذهِ قال، وكان يقال الرُّؤيِا ثلاثٌ: حديثُ النفسِ، وتخويفُ الشيطانِ، وبشرَى من اللهِ، فمن رأَى شيئا يكرهُهُ فلا يقصهُ على أحدٍ وليقُم فليصَلّ” ، ومن آدابها أن:

  • التعوذ بالله من شرها ومن شر الشيطان.
  • أن يبصق المؤمن عن يساره ثلاث مرات.
  • التحول عن الجنب الذي كان نائمًا عليه.
  • ألا يتم ذكرها لأحد.

شاهد أيضًا: تفسير حلم رؤية اعطاء الميت ملابس في المنام

وقت الرؤيا والحلم

إن الرؤيا تتحدد وفقًا لمواصفاتها، وليس وفقًا لوقتها، فقد يرى الشخص منامًا قبل أن يستيقظ لصلاة الفجر فيه ما يكرهه من عمل الشيطان، فيكون هذا المنام من الشيطان حتى وإن كان قبل الفجر، ومن الممكن أن يرى ما يسعده بعد صلاته للفجر والنوم، وذلك يكون من الله ولو كان بعد الفجر ، أي أن الرؤيا لا يُحددها الوقت ، ولكن ما يُحددها هو الوصف، ولا يوجد فروقات بين الرؤيا في الليل أو في النهار، وقد قال البخاري رحمه الله في صحيحه (9/34) “باب الرُّؤْيَا بِالنَّهَارِ”، وكذلك قال ابن عون عن ابن سيرين: “رُؤْيَا النَّهَارِ مِثْلُ رُؤْيَا اللَّيْلِ”، وفيما عدا ذلك فهو حلمًا.

الفرق بين الرؤيا الصادقة والكاذبة

أحيانًا ما تكون الرؤيا صادقة من عند الله عز وجل كهدية للمؤمن وقد تكون تحذير أو تبشير له، ولكنها كذلك قد تكون رؤيا كاذبة من عمل الشيطان أو من حديث النفس، وللتفريق بينهما يجب التعرف على علامات الرؤيا الصادقة، والتي تتمثل في:

  • من أهم علامات الرؤيا الصادقة هي السرعة في انتباه الرائي حينما يدرك الرؤيا، كأنه كان يراها وهو مستيقظًا، حتى ولو كان مستغرقًا جدًا في النوم بسبب عمق تلك الرؤيا، وكذلك مدى قوة إدراكه له.
  •  وبعد أن يستيقظ يظل هذا الإدراك ثابتًا وانطباعه عن تلك الرؤيا دائمًا بتفاصيلها في عقله.

شاهد ايضا: تفسير حلم سقوط الضرس في اليد

وفي ختام مقالنا عبر موقع الشهد نكون قد تعرفنا على الفرق بين الحلم والرؤيا ، وتعريف كل منهما، إلى جانب أقسام الرؤيا وآدابها، وأيضًا وقت الرؤيا والحلم، بالإضافة إلى الفرق بين الرؤيا الصادقة والكاذبة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى