القسم العام

حل مشكلة التنمر في المدرسة

حل مشكلة التنمر في المدرسة

حل مشكلة التنمر في المدرسة. الذي يعتبر واحد من أكبر المشاكل التي يتعرض لها العديد من الطلاب في المدارس بشكل عام من المتنمرين، ولكنهم لا يعرفون طرق التعامل مع تلك المشاكل، لذلك يجب على الوالدين الوقوف بجوارهم حتى يتمكنوا من الخروج من تلك المشكلة بسلام وعبر موقع الشهد  سوف نتناول ما هي الحلول المقترحة للحد من ظاهرة التنمر في المدرسة ؟ ، بالإضافة إلى كيف يكون التنمر المدرسي ؟ ، كما سوف نتعرف أيضًا على حل مشكلة التنمر عند الأطفال ، بالإضافة إلى دور المرشد في علاج التنمر ، وكذلك سوف نتعرف على حلول التنمر الإلكتروني.

شاهد ايضا. بحث عن التنمر الإلكتروني

ماهو التنمر المدرسي

تعتبر المدارس أكثر البيئات تعرُّضًا للتنمر لما فيها من احتكاك بين الطلاب وزملائهم بشكل شبه يومي ، وهنا نذكر تعريف النرويجي دان ألويس الأب النرويجي المؤسس للأبحاث حول التنمر في المدارس ، حيث قام بتعريف التنمر المدرسي بأنه أفعال وسلوكيات سلبية غير لائقة كالضرب ، الشتم أو التوبيخ ، متعمدة من جانب ضد آخر أو مجموعة ضد أخرى ، وذكر كذلك بأن التنمر لا يكون إلا في حالة انعدام التوازن في العلاقة ، أي أنه إذا كان الطرفان متماثلين في العلاقة تماثلاً جسديًّا أو اجتماعيًّا ، فإن هذا لا يعتبر تنمرًا على الإطلاق.

ما هي أنواع وأشكال التنمر المدرسي

ما هي الحلول لحل مشاكل المتنمر عليه ؟ ، هناك عدة أشكال للتنمر المدرسي وهي :

  • التنمر اللفظي : ويُعتبر من أكثر أشكال التنمر المدرسي انتشاراً بين الطلاب ، ويتضمن سلوكيات عديدة نذكر منها : ( السخرية وإطلاق أسماء مُثيرة للضحك ، التنابز بالألقاب ، الشتيمة ، التهديد بإيقاع الضرر ، المُزاح الثقيل بشكلٍ مستمر والمصحوب بسوء نية الطالب المُتنمر بالرغم من إنزعاج واعتراض الطالب التي تمارس عليه هذه السلوكيات ، تعليقات جنسية غير مناسبة ، توجيه ألفاظ غير لائقة ).
  • التنمر الجسدي ( البدني ) : يعتبر هذا النوع من التنمر المدرسي أكثر أشكال التنمر سهولة ، ويتضمن السلوكيات التالية : ( الركل ، اللمس الغير مناسب ، الضرب على الرأس ، سحب الشعر ، الصفع ، المعاكسات ، اللكم ، الدفع ، القتال، النكز ، التهديد ، الدغدغة ، جعل طلاب مُغينين يقومون بإنشاء عصابة ضد طلاب آخرين وقتالهم ).
  • التنمر العاطفي ( النفسي ) : هذا الشكل من التنمر يتسبب في الضرر النفسي للمتنمر عليه ( الضحية ) ، حيث أنَّ المُتنمر يعتمد على أسلوب العزل الاجتماعي ، ولتحقيق ذلك يقوم بإحدى السلوكيات التالية : تجاهل الطالب الضحية بقصد وذلك من خلال التظاهر أمام الطلاب الآخرين بأنه ( الضحية ) غير موجود ، أو من خلال معاملته بصمت دون إجراء أي حديثٍ معه. نشر شائعات غير صحيحة ومُسيئة عن الطالب الضحية. أسلوب الاستفزاز ، ونقد الطالب ( الضحية ) سواء كان النقد متضمناً ( الملبس أو التمييز العرقي أو الديني ، أو الإعاقة الجسدية ).
  • التنمر الإلكتروني : يحدث التنمر الإلكتروني من خلال أجهزة الكمبيوتر والهواتف النقالة ، وذلك بواسطة رسائل البريد الإلكتروني، أو الرسائل النصية ، أو الشبكات الاجتماعية عبر الإنترنت ، أو المدونات ، أو غرف المحادثة ، وبذلك يستطيع الطلاب المتنمرين إلحاق الأذى والضرر بالطلاب الضحية ، ولا يمكن أن يُكشف المُتنمر بسهولة حيث يمكنه التنكر بغير شخصية ، كما أنَّ التنمر الإلكتروني يعتبر من أخطر انواع التنمر لأنه يمكن أن يحدث على مدار اليوم ، ويمكن أن يصل للطالب وهو في منزله ، كما أنه من الصعب جداً حذف النصوص، أو الرسائل ، أو الصور المزعجة ، وغير الملائمة بعد إرسالها ونشرها.

ما هو علاج التنمر المدرسي

علاج التنمر المدرسي ،  يستطيعون أن يقدموا حلولاً مثل :

  •  مساعدة الأطفال على فهم التنمر ، التحدث عن التنمر وكيفية التصدي له بأمان ، أخبار الأطفال أن التنمر أمر غير مقبول ، التأكد من أن الأطفال يعرفون كيفية الحصول على المساعدة.
  •  إبقاء خطوط الاتصال مفتوحة مع الأطفال ، التحقق من أن الأطفال في كثير من الأحيان يبوحون بما في صدورهم ، وأنت استمع لهم ، تعرف على أصدقاءهم ، واسأل عن المدرسة ، وافهم مخاوفهم.
  •   شجع الأطفال على فعل ما يحبون ، يمكن للأنشطة والاهتمامات والهوايات الخاصة أن تعزز الثقة وتساعد الأطفال على تكوين صداقات وتحميهم من سلوك التنمر.
  •  قدم نموذج لكيفية معاملة الآخرين بلطف واحترام.
  •   ساعد الأطفال على فهم التنمر.
  •  شجع الأطفال على التحدث إلى شخص بالغ موثوق به إذا تعرضوا للتخويف أو رؤية الآخرين يتعرضون للتنمر ، يمكن للبالغين تقديم الراحة والدعم والمشورة ، حتى لو لم يتمكنوا من حل المشكلة بشكل مباشر.
  •  شجع الطفل على الإبلاغ عن التنمر إذا حدث.
  •  الانتباه لمؤشرات البلطجة.
  •  حافظ على التواصل المفتوح سواء كنت معلم أو والد.
  •  زيادة وعي الآباء بالبلطجة.
  •  أظهر رفضك للتنمر.
  •  رد بشكل سريع وواضح على أي تنمر.
  •  تحدث بانفراد مع الضحية ، وتدخل في الوقت المناسب.
  •  اجعل فصلك الدراسي أو منزلك مكانًا آمنًا ، وتحدث مع المتنمر بشكل منفصل.

ما هي أكثر الفئات المعرضة للتنمر في المدرسة

كيف يمكن ايقاف التنمر ؟ ، تعتبر الفئات التالية الأكثر تعرضًا للتنمر المدرسي :

  •  الطلاب الانطوائيون ( المنعزلون ) الذين تحيط بهم هالة الوحدة هم أكثر الفئات عرضة للتنمر المدرسي.
  •  الطلاب المتفوقون دراسيًّا ؛ إذ يلجأ المتنمرون للطالب المتفوق دراسيًّا بهدف جذب الانتباه لهم بدلًا عنه.
  •  الطلاب المختلفون ثقافيًّا واجتماعيًّا.

ما هي أسباب انتشار ظاهرة التنمر المدرسي

أسباب التنمر المدرسي ، بالنسبة لأهم الأسباب التي تؤدي لظهور مشكلة التنمّر المدرسي فهي :

  • الأسباب الأسرية : تلعب الأسرة دورًا أساسيًا في زيادة نمو وانتشار ظاهرة التنمّر والمتنمرين في المدرسة ، وهذا يرجع إلى طريقة التربية الخاطئة ، واستخدام اسلوب العقاب الصارم والعنف مع الأطفال ، حيث يهتم الآباء عادةً في تأمين الحياة الكريمة لأطفالهم من مأكل ومشرب وملبس ، متناسين أمور أهم بكثير من هذهِ الحاجات وهو التربية الصالحة والمتابعة المستمرة لأطفالهم منذ مرحلة الطفولة إلى المراهقة بشكلٍ خاص ، حيث يجب على الآباء هنا أن يقفوا بجانب أطفالهم وأن يُعدّلوا سلوكهم الخاطئ ، وأن يُراقبوهم بشكلٍ دائم بدلًا من الاعتماد على المُربّيات أو الانشغال عنهم بالعمل وأمور الحياة الأخرى. وذلك لأنّ الطفل عادةً ما يتأثر بكل الأجواء المحيطة بهِ داخل الأسرة ، كالخلافات بين الأبوين ، والصراعات ضمن العائلة ، بالإضافة إلى أنّ العنف الأسري واستخدام الآباء لإسلوب الضرب والعقاب الصارم يجعل الطفل عدواني ومُتنمّر.
  • الحياة المدرسيّة الخاطئة : لا يُمكن أن نتناسى دور المدرسة الأساسي في ظهور التنمّر وانتشارهِ بين الطلاب ، وذلك لأنّ غياب دور المدرسة في تعليم الطلاب وتوجيههم وإرشادهم لأهمية احترام المعلم وتقديسهِ ، واحترام حقوق الطلاب لبعضهم البعض ، يؤثر على تربية الطالب وتقويم أخلاقه بشكلٍ إيجابي ، كما وأنّ اهتمام المدرسة فقط بتعليم الطلاب المناهج الروتينيّة ، وإهمالها لتنمية مهارات الطلاب الرياضيّة والفنيّة والاجتماعيّة ، يُساهم أيضًا بشكلٍ كبير في ظهور الكثير من الطلاب المُتنمرين في المدرسّة ، وذلك لأنّهم لا يجدون أي وسيلة للتنفيس عن أنفسهم وطاقتهم الكبيرة سوى عن طريق إلحاق الضرر والأذى بأصدقائهم.
  • الإعلام والثورة التكنولوجية : إنّ الإعلام والثورة التكنولوجيّة الحديثة ساهَمت في انتشار ظاهرة التنمّر في المدارس ، وذلك لأنّ أغلب وسائل الإعلام والأفلام المنشترة حتّى وإن كان موجه للأطفال فإنّها تشجع على فكرة أنّ البقاء دائمًا ما يكون للشخص القوي ، وبأنّ العنف ضروري للسيطرة على الآخرين ، ممّا يؤثر على نفسية الأطفال الذي يُتابعون هذهِ البرامج ، ويتقمّصون شخصيات أبطالهم ليُطبّقوا ما يُشاهدونه على زملائهم في المدرسة. كما وأنّ انتشار الألعاب الإلكترونيّة التي ظهرت في السنوات الأخيرة ، جميعها تحرّض على فكرة العنف والقوة الخارقة ، لهذا فإنّ إدمان الأطفال على اللعب بهذهِ الألعاب الضّارة يؤثر على نفسيتهم ويزرع العنف فيها.
  • الأسباب السيكوسوسيولوجية : تقول الدراسات العلمية التي تناولت موضوع التنمّر المدرسي بأنّ أغلب المتنمرين الأطفال ينحدرون من أوساطٍ وأسرٍ فقيرة ، ويعيشون ضمن وضع اقتصادي صعب للغاية ، وفي وضع سوسيولوجي يتميّز باتّساع الهوّة والفوارق بين الطبقات الاجتماعيّة ، وتكمن خطورة هذا النوع من المتنمرين الأطفال باحتماليّة تحولهِ خارج الإطار المدرسي مما يؤثرُ سلبًا على استقرار المجتمع وأمن المواطنين ، وذلك لأنّ هؤلاء الأطفال عندما يصلون لمرحلة المراهقة قد يقومون بتشكيل عصابات إجرامية تمارس أعمال الشغب ، السرقة ، والقتل ، وهذه الحالة بالتحديد تحتاج إلى تدخل وعلاج نفسي سريع.

شاهد ايضا. مدرسة جدة لتعليم القيادة 1443

إلى هنا عبر موقع الشهد نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا الذي كان بعنوان حل مشكلة التنمر في المدرسة ، حيث تناولنا فيه جميع المعلومات عن التنمر المدرسي ، بالإضافة إلى حلول التنمر المدرسي ، كما تعرفنا أيضًا على علاج التنمر pdf ، بالإضافة إلى علاج التنمر في الإسلام.

 

زر الذهاب إلى الأعلى