أحكام شرعية

ماهي صلاة الغائب وكيف تصلى

ماهي صلاة الغائب وكيف تصلى

ماهي صلاة الغائب وكيف تصلى.  غير الحاضر أمام المصلين وهل تقبل صلاة الغائب على الميت في بلد آخر هو من الأمور التي يتم الحديث عنها ويهتم موقع الشهد ببيان كيف تصلى صلاة الغائب على الميت وما هي صفتها وشروطها.

شاهد ايضا. في اي صلاة طعن الخليفة عمر بن الخطاب

حكم الصلاة على الميت الغائب

ثبت في الصحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى على النجاشي صلاة الغائب ولكن بعض أهل العلم قالوا أن هذا أمرٌ خاصٌ بالنبي صلى الله عليه وسلم ولا يجوز للمسلمين صلاة الغائب على الميت إلا أنّ جمهور أهل العلم قالوا أنّ الأمّة مأمورة بالاقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم ولم يرد أيّ نهيٍ عن صلاة الغائب مطلقًا واختلف أهل العلم في مشروعية صلاة الغائب كما يأتي:

  • قال الشافعية والحنابلة: أنه تشرع صلاة الغائب على كل غائب عن البلد ولو صُلّي عليه في المكان الذي مات فيه.
  • وقال المالكية: أنّه تشرع صلاة الغائب على الميت إن كان له نفعٌ للمسلمين كالعالم والمجاهد والغني الذي نفع الناس بماله، واختارت هذا القول اللجنة الدائمة.
  • في رواية عن أحمد: تشرع صلاة الغائب بشرط أن لا يكون قد صلي على الميت في المكان الذي مات فيه ودفن فيه، وقد اختاره ابن تيمية وابن القيم وابن عثيمين.

ماهي صلاة الغائب

صلاة الغائب هي صلاة الجنازة التي يصليها أهل الإسلام على موتاهم لكنها تكون على الميت الذي يتعذر الوصول لجثمانه للصلاة عليه كمن مات في البحر غرقًا ولم يستطع أحد أن يصل إلى جثته والذي مات حريقًا ومن أكلته السباع ومن مات في بلادٍ بعيدة فتعذر جلب جثته للصلاة عليه ورغب الناس في بلادٍ أخرى أن يصلوا عليه لمنزلته ومكانته وفضله ونحو ذلك وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنّه صلى صلاة الغائب على النجاشي ملك الحبشة المسلم الذي مات بأرض الحبشة مخفيًا إسلامه فيها ولم يكن فيها من يصلي عليه من المسلمين فجمع الصحابة عليهم رضوان الله وصلّوا على النجاشي صلاة الغائب والله ورسوله أعلم.

شاهد ايضا:فوائد صلاة الجماعة

في أي وقت تصلى صلاة الغائب؟

لا يوجد وقت معين تُصلى فيه صلاة الغائب وإنّما قيد الشافعية جواز الصلاة على الغائب بقيدٍ حسن وهو أن يكون المصلي على الميت من أهل الصلاة عليه يوم مات وقال زكريا الأنصاري في أسنى المطالب: “وإنما تجوز الصلاة على الغائب عن البلد لمن كان من أهل فرض الصلاة عليه يوم موته” وقد ذكر ابن عثيمين أن بعض العلماء قيّده بقيدٍ حسن قال:  بشرط أن يكون هذا المدفون مات في زمن يكون فيه هذا المصلي أهلا للصلاة كأن يموت الرجل قبل عشرين عامًا فيقوم آخر ويصلي عليه وهو ابن ثلاثين سنة فيصح ذلك لأنه عندما مات كان المصلي عمره عشر سنوات فهو من أهل الصلاة على الميت والله أعلم.

كيف تصلى صلاة الغائب

إنّ صلاة الغائب هي صلاة الجنازة ذاتها وتُصلى بذات الصفة والكيفية التي تكون بها صلاة الجنازة إلا أنّه لا يوجد جثمان يُصلى عليه فالصلاة تكون في مكان وجسد الميت في مكان آخر وتكون صلاة الغائب فيما يأتي:

  • يكون المسلمون على طهارة تامة في الجسد والثياب.
  • يجمع الإمام المسلمين ويصفّهم صفوفًا صفوفًا.
  • يقوم المسلمون في صلاة الجنازة وراء الإمام يكبرون في الصلاة في أصح الأقوال أربع تكبيرات، ويتم رفع اليدين في كل تكبيرة ولا يلزم السجود عند نسيان تكبيرة، وصلاة الجنازة لا سجود لها ولا ركوع.
  • بعد التكبيرة الأولى في صلاة الغائب يقرأ المسلم سورة الفاتحة بعد التعوذ والبسملة، ولا يقرأ الاستفتاح بالأصح عند أهل العلم.
  • وصلاة الجنازة صلاةٌ سرية لا يجهر الإمام بالقراءة بها.
  • بعد التكبيرة الثانية يستحب للمصلي أن يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم بأكمل الصيغ والأحب أن يكون بالصلوات الإبراهيمية.
  • بعد التكبيرة الثالثة يستحب للمسلم أن يدعو للميت، وأن يخلص في الدعاء فيدعو بما ورد من الأدعية المأثورة عن النبي صلى الله عليه وسلم.
  • وبعد التكبيرة الرابعة قال بعض أهل العلم يستحب أيضًا الدعاء للميت، وقيل أنّه لا يقول شيئًا بعدها وقبل السلام.
  • في نهاية الصلاة يختتم الإمام الصلاة بالتسليم بتسليمة واحدة عن يمينه، ولو سلم تسليمتين جاز والله ورسوله أعلم.

شاهد ايضا:جهود العلماء في حفظ الحديث النبوي والرحلة في طلبه

فضل الصلاة على الميت

إنّ الصلاة على الميت من الفرائض الكفائية التي على المسلم لأخيه المسلم وإن أجرها يصيب الحي والميت على سواء فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف: “مَن صلَّى على جِنازةٍ، فله قيراطٌ ومَن تَبِعها حتى تُدْفَنَ فله قيراطانِ والقيراطانِ مِثْلُ أُحُدٍ“. فالصلاة على الميت واتباع الجنازة والحضور للمقبرة مما يزهد في الدنيا ويعطي المسلم عظة وعبرة وتجعله يستعد ولا يغفل وإن صلاة الجنازة وصلاة الغائب استغفارٌ للميت ودعاءٌ له، وهو المقصود منها والله ورسوله أعلم.

شروط صلاة الغائب

لا يوجد شروط محددة لصلاة الغائب إلا أنّ بعض أهل العلم اشترطوا أنّه لا يصلى على الغائب إلا إذا وقع موته بأرضٍ ليس فيها من يصلي عليه وتجوز صلاة الجنازة على الميت الغائب لفعل النبي صلى الله عليه وسلم وليس ذلك خاصاً به فإن أصحابه رضي الله عنهم صلوا معه على النجاشي ولأن الأصل عدم الخصوصية لكن ينبغي أن يكون ذلك خاصاً بمن له شأن في الإسلام لا في حق كل أحد فمن لم يصلي عليه أحد يصلى عليه صلاة الغائب ومن كان له منفعة للمسلمين كعالم نفع الناس بعلمه وتاجر نفع الناس بماله ومجاهد نفع الناس بجهاده وغير ذلك فيصلى عليه.

بهذا نصل لنهاية مقال عبر موقع الشهد الذي كان بعنوان ماهي صلاة الغائب وكيف تصلى والذي عرّف بصلاة الغائب وحكمها وبيّن صفة صلاة الغائب وكيفيتها كما ذكر شروطها ووقتها وبيّن فضل صلاة الجنازة وصلاة الغائب والحكمة منها.