أحكام شرعية

هل يجوز البقاء في مكة بعد طواف الوداع

هل يجوز البقاء في مكة بعد طواف الوداع

هل يجوز البقاء في مكة بعد طواف الوداع؛ حيث أن طواف الوداع هو آخر طواف يؤديه الحاج بعد أداء مناسك الحج بالكامل ، ويتكون ذلك الطواف من سبع أشواط يقوم بها الحاج حول الكعبة ، لذلك من خلال موقع الشهد سنتعرف على طواف الوداع، بالإضافة إلى حكم جواز بقاء الحاج في مكة بعد طواف الوداع، وما رأي الإمام ابن الباز -رحمه الله- في ذلك.

بالاضافة الى هل يجوز شراء بعد طواف الوداع ، هل يجوز طواف الوداع قبل السفر بيوم ، هل يجوز طواف الوداع بالاحرام ، وقت طواف الوداع ، هل يجوز طواف الوداع بعد المغرب ، حكم طواف الوداع عند المالكية ، وقت طواف الوداع للمتعجل. 

شاهد ايضا: هل تقبيل الحجر الاسود عبادة

ما هو طواف الوداع

هل يجوز البقاء في مكة بعد طواف الوداع؛ إنَّ طواف الوداع هو الطواف الأخير للحاج بعدما يقوم بأداء كافة مناسك فريضة الحج بالكامل، وذلك الطواف يتكون من سبعة أشواط حول الكعبةِ المُشرفة، وذلك الطواف لمن هم من خارج مكة فقط، أي ليس على مقيمي مكة المكرمة، وذلك باتفاق الفُقهاء.

شاهد أيضًا: من هو الصحابي الجليل الذي حج سرا

يجوز البقاء في مكة بعد طواف الوداع

هل يجوز البقاء في مكة بعد طواف الوداع؛ نعم؛ يجوز البقاء داخل مكة المكرمة بعد طواف الوداع، ولا حرج في بقاء الحاج لسماع درسٌ ديني، أو لصلاة العِشاء، حيثُ ورد أنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قام بأداء طواف الوداع أثناء  الليل، ومن ثم قام بأداء صلاة الفجر، وبعد ذلك سافر، ومن الجدير بالذكر أنَّ البقاء لمُدة يستلزم إعادة طواف الوداع مرة أخرى.

شاهد أيضًا: متى تبدأ عشر ذي الحجة ٢٠٢٢

هل يجوز البقاء في مكة بعد طواف الوداع ابن الباز

هل يجوز البقاء في مكة بعد طواف الوداع؛ سُأل الإمام ابن الباز رحمة الله عليه عن حكم البقاء في مكة بعد طواف الوداع، فأجاب قائلًا:

فقد ثبت عن رسول الله -عليه الصلاة والسلام- أنه قال عن الحجاج: لا ينفر أحد منكم حتى يكون آخر عهده بالبيت خرجه مسلم في صحيحه، وقال ابن عباس رضي الله عنهما: «أمر الناس أن يكون آخر عهدهم بالبيت، إلا أنه خفف عن المرأة الحائض» متفق عليه. ومعنى: أمر الناس يعني: أمرهم النبي عليه الصلاة والسلام، فلا يجوز للحاج أن يخرج من مكة إلا بعد طواف الوداع، إذا أراد السفر إلى بلاده، أو إلى بلاد أخرى، وإذا ودع قبل الغروب ثم جلس بعد العشاء لحاجة أو لسماع الدرس

أو ليصلي العشاء فلا حرج في ذلك، المدة اليسيرة يعفى عنها، قد طاف النبي -صلى الله عليه وسلم- في حجة الوداع، طواف الوداع في آخر الليل، ثم صلى بالناس الفجر، ثم سافر بعد ذلك عليه الصلاة والسلام، فالأمر اليسير يعفى عنه، فإذا كنت سافرت بعد العشاء فلا حرج في ذلك، أما إن كنت أقمت إقامة طويلة أصبحت، فينبغي لك أن تعيد طواف الوداع، فإن كنت لم تعد طواف الوداع فلا حرج عليك إن شاء الله.

شاهد أيضًا: فضل الحج وأهميته

أدعية الانتهاء من الطواف

هل يجوز البقاء في مكة بعد طواف الوداع؛ إنَّ أهم أدعية الانتهاء من الطواف تتمثل في الآتي:

  • اللهمّ أصلح لي ديني الّذي هو عصمة أمري، وأصلح لي دنياي الّتي فيها معاشي، وأصلح لي آخرتي الّتي فيها معادي، واجعل الحياة زيادة لي في كلّ خير، واجعل الموت راحة لي من كلّ شرّ.
  • اللهمَّ إني أعوذ بك من العجزِ والكسل، والجُبنِ والبُخل، والهَرمِ وعذابِ القبر، اللهمَّ آتِ نفسي تقواها، وزكِّها أنت خيرُ مَن زكَّاها، أنت وليُّها ومولاها، اللهمَّ إني أعوذُ بك من علمٍ لا ينفع، ومن قلبٍ لا يخشع، ومن نفسٍ لا تَشبع، ومنْ دعوةٍ لا يُستجابُ لها.

هل يجوز الأكل بعد طواف الوداع

إن حكم الأكل بعد طوافِ الوداعِ مختلفٌ فيه من قبل جمهور العلماء، وقد ورد بالفتوى الشرعية 79840 لموقع إسلام ويب آراء علماء المذاهب الإسلامية حول هذا الموضوع، وفيما يلي نوضحها:

  • كراهة الأكل والشرب: وهو رأي كل من مذهب الشافعية والمالكية، وقال النوريّ وهو علّامة شافعيّ كراهة الأكل أكثر من كراهة الشرب، والشرب كراهته أخف، كما أنّه لا يُبطلا الطواف، وقال التلمساني وهو المالكيّ لا يشرب الحاج الماء إلا إذا كان يضرّه العطش لأنّه مكروه.
  • إباحة الشرب وإكراه الأكل: هذا ما ذهب إليه دعاة المذهب الحنفيّة، قال ابن عابدين وهو حنفيّ يكره الأكل أثناء الطواف وليس بالسعيّ، وحكمه حكم البيع والشراء، والشرب فيها مُباح.
  • تحرّيم الأكل والشرب: هذا ما ذهب إليه دعاة المذهب الحنابلة، قال الرحيباني وهو حنبليّ يحرّم على الحاج الأكل والشرب في الطواف لإشعاره بعدم المبالاة في العبادة، والله تعالى أبلغ وأعلم.

هل يجوز البقاء في مكة بعد طواف الوداع

شاهد أيضًا: ما حكم الحج على المستطيع

هكذا؛ نكون قد توصلنَّا لنهاية مقال عبر موقع الشهد بعنوان هل يجوز البقاء في مكة بعد طواف الوداع الذي من خلاله تعرفنَّا طواف الوداع، كما تبين أيضًا جواز بقاء الحاج بمكة المكرمة بعد الانتهاء من أداء مناسك الحج، كما تعرفنَّا أيضًا على الأدعية التي من المُستحب قولها بعد الانتهاء من طواف الوداع.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى