اسئلة تعليمية

يسمى الاختباء في البيئة

يسمى الاختباء في البيئة

يسمى الاختباء في البيئة ، وهناك العديد من المخاطر في البيئة الطبيعية ، لذلك فإن الكائنات الحية التي تعيش فيها تبحث عن وسيلة لحماية نفسها من الأخطار التي تحيط بها ، ومن خلال موقع الشهد سوف نتعلم اختباء الحيوانات في بيئتها ماذا يعني، بالإضافة إلى التمويه وأنواعه

شاهد ايضا: كم رجل للجندب

التمويه

التمويه أو ما يسمى بالتخفي هي آلية تكتيكية أو دفاعية تقوم بها الكائنات الحية للاختباء من أعدائها، لكي تستطيع حماية نفسها ولتحصل على الغذاء، وغالباً ما تكون هذه الطريقة هي دمج نفسها مع ما يحيط بها في الطبيعة من أوراق أو أغصان الأشجار، حيث أن الكائنات الحية تقوم بهذه العملية لإخفاء نفسها أو موقعها أو حركتها أو هويتها عن أعدائها.

شاهد أيضًا: في دورة حياة النباتات البذرية يتم التكاثر بواسطة

الاختباء في البيئة يسمى

في قانون الطبيعية تأكل الحيوانات الكبيرة الحيوانات الأصغر والأضعف منها، ولذلك تبحث الحيوانات عن وسيلة لتسطيع حماية نفسها من الحيوانات المفترسة، حيث تقوم تلك الحيوانات بالبحث عن طريقة ما لتختبئ أو لتخفي نفسها من أعدائها الطبيعية وهذا ما يسمى (بالتخفيف أو التمويه)، حيث يعتبر ذلك بمثابة وسيلةً دفاعية تقوم بها الحيوانات لحماية نفسها وللحصول على غذائها، وعلى ذلك تكون الإجابة الصحيحة هي:

  • التخفي والتمويه.

شاهد أيضًا: يذيب الماء عند درجة حرارة الغرفه كميه اقل من الملح عما يذيبه لو كان

أنواع التمويه عند الحيوانات

تتميز العديد من الحيوانات بقدرتها على التخفي في بيئتها لحماية نفسها من أعدائها ولتستطيع الحصول على طعامها، ومن الطرق التي تستخدمها في التمويه ما يلي:

  • إخفاء اللون: تسمح هذه الطريقة للحيوانات بالاندماج مع ما حوله في البيئة لإخفاء نفسها.
  • تشويه اللون: تمتلك بعض الحيوانات القدرة على تشويه لونها بإظهار البقع أو خطوط كأشرطة أو إظهار جزء من جسدها وإخفاء الآخر؛ مما يغير من شكلها.
  • التَنَكّر: يمكن لبعض الحيوانات تغيير شكلها بما يتناسب ما يحيط بها بالبيئة ك”أوراق الأشجار أو الأحجار أو الأغصان”.
  • التقليد: تمتلك بعض الحيوانات القدرة على التغيير في صوتها أو شكلها لتبدو وكأنها من الحيوانات المفترسة؛ مما يجعلها أقل عرضةً للخطر.

شاهد ايضا: تجربتي مع الحلبة المنقوعة للتسمين

مكونات النظام البيئي

تُقسم مكونات النظام البيئي إلى مكونين أساسيين، هما:

المكونات الحيّة

يضمّ النظام البيئي مكونات حيّة، أهمها: النباتات، والحيوانات، بالإضافة إلى البكتيريا، والفطريات، ومن الجدير بالذكر أنّه يُمكن تصنيف مكونات النظام الحيّة إلى ثلاثة أنواع بناءً على مصدر الطاقة اللازم لعملياتها الحيويّة، وهي:

  • الكائنات المنتجة: تُسمّى أيضًا المنتجون، وسمّيت كذلك لقدرتها على توليد الطاقة اللازمة لها من خلال عمليات البناء الضوئي، وتعتمد الكائنات الحية الأخرى عليها تلبي احتياجاتها من الطاقة والأكسجين والغذاء، وفي النظام البيئي يُعدّ المنتجون هم النباتات.
  • الكائنات المستهلكة: تُسمّى المستهلكون، وهي الكائنات التي تتغذى على الأعشاب، والكائنات التي تتغذى على اللحوم، والقوارت (وهي الكائنات التي تتغذى على اللحوم والأعشاب)، إذ إنّها كائنات تعتمد على غيرها في غذائها على عكس المنتجين.
  • المُحلّلات: تُسمّى أيضًا الرماميّات، وتشمل البكتيريا والفطريات، ويكون أساس تغذيتها على المواد العضوية المتحللة، إذ تحوّلها إلى نيتروجين وثاني أكسيد الكربون، وعلاوةً على ذلك يظهر دورها الأساسي في إعادة تدوير العناصر الغذائية لاستخدامها مرة أخرى من قِبل المنتجين.

المكونات غير الحيّة

تُعدّ العوامل الفيزيائيّة والكيميائيّة أساس المكونات غير الحية، وتؤثر في سلسلة حياة الكائنات الحيّة، ومن الممكن تسميتها أيضًا العوامل البيئية، ومن الجدير بالذكر أنّه تختلف العوامل غير الحيّة من بيئة إلى أخرى؛ اعتمادًا على طبيعتها، ولذلك فهي تحدد تنوّع الكائنات الحية وأعدادها في أيّ نظام بيئي، فعلى سبيل المثال قد تشمل المكونات غير الحيّة في النظام البيئي المائي: ضوء الشمس، والملوحة، والأكسجين المذاب، وعمق المياه، والعكورة، ودرجة حموضة الماء، في حين أنّه في النظام البيئي الأرضي تشمل مكوناته غير الحيّة: التربة، ودرجة الحرارة، والأمطار، والرياح، والشمس، والغذاء، وغيرها فمثلًا، يستخدِم المنتجون طاقة الشمس بوجود غاز ثاني أكسيد الكربون، والكلوروفيل، وإنتاج الطاقة، ويتمّ ذلك من خلال عدة تفاعلات كيميائية.

أنواع النظام البيئي

هناك نوعان أساسيان في النظام البيئي، وهما النظام الأرضي والنظام المائي، بالإضافة إلى وجود تقسيمات فرعية داخل كل نوع، وفيما يأتي ذكرها بالتفصيل:

النظام البيئي الأرضي

النظام البيئي الأرضي وهو أول نوع أساسي، فنحن نعيش في نظام بيئي أرضي، وتعيش فيه الكائنات الحيّة وتتوفر لها كل ما تحتاجه للبقاء على قيد الحياة والاستمراريّة ضمن منطقة محددة، بالإضافة إلى إمكانية تصنيفه نسبة إلى التنوع الجغرافي والمناطق الجيولوجية إلى ما يأتي:

الغابات: يحتوي هذا النوع من النظم البيئية على النباتات، والكائنات الحيّة دقيقة، والحيوانات من أنواع مختلفة؛ وذلك بسبب المساحات المتوفرة في مثل هذه المناطق، والتي تعيش مع العوامل غير الحية في بيئة تناسقية، كما أنّها تساعد الغابات على الحفاظ على درجة حرارة الأرض، وتُعدّ المصدر الأساسي للكربون.

  • الأراضي العشبيّة: يوجد هذا النوع من النظم البيئيّة في المناطق الاستوائية والمعتدلة، وهنا تسيطر الأعشاب على الغطاء النباتي، ومن الأمثلة على النظم البيئيّة للأراضي العشبية: مراعي السافانا، والأراضي العشبية المعتدلة.
  • الصحارى: توجد الصحارى في جميع أنحاء العالم على الكرة الأرضية، وتتميز هذه المناطق بقلة أمطارها، إذ يكون نهارها حارًا جدًا، وليلها شديد البرودة.
  • التندرا: يُطلق هذا المسمى على الأنظمة البيئية الخالية من الأشجار ويوجد في المناخات الباردة أو في المناطق التي يكون فيها هطول الأمطار قليلًا جدًا، وتتميّز مناطق التندرا بأنّها مغطاة بالثلوج معظم أيام العام، ومن الأمثلة عليه النظام البيئي: القطب الشمالي، أو النظام البيئي الموجود في قمم الجبال.

النظام البيئي المائي

النظام البيئي المائي هو النظام المتوفر في المسطحات المائية، والتي تُقسّم إلى نوعين أساسيين، وهما:

  • النظام البيئي للمياه العذبة: وهو نظام بيئي يشمل الأنهار، والبحيرات، والجداول، والأنهار، والبِرك، والأراضي الرطبة، وتتميّز مياه هذا النظام بأنّها لا تحتوي على ملح.
  • النظام البيئي البحري: يشمل هذا النظام البحار والمحيطات، وتحتوي المسطحات المائية في هذا النظام على نسبة كبيرة من الملح، بالإضافة إلى أنّها تحتوي على تنوع بيولوجي كبير مقارنةً بالنظام البيئي للمياه العذبة.

شاهد ايضا: هل الضب يشرب ماء

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية هذا المقال عبر موقع الشهد الذي يحمل عنوان يسمى الاختباء في البيئة ، الذي تعلمنا من خلاله عن التمويه عند الحيوانات وأنواعه أيضاً لماذا تهاجر بعض الحيوانات ، العوامل الأحيائية ولا أحيائية ، العوامل الأحيائية ، المكونات الأحيائية ، مكونات أحيائية. 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى