سياحية

اهم المعالم السياحية في موريتانيا

اهم المعالم السياحية في موريتانيا

اهم المعالم السياحية في موريتانيا تعد موريتانيا واحدة من الدول الأفريقية الجذابة للسياح، وتضم العديد من المعالم السياحية الخلابة والتاريخية والثقافية. فهي تتمتّع بجمال طبيعي خلاب من الصحراء الشاسعة والشواطئ الرملية إلى الجبال الخلابة والبحيرات الخلّابة. وتشتهر موريتانيا بتاريخها الغني وثقافتها الفريدة، حيث تحتوي على العديد من المواقع التاريخية والأثرية القديمة التي تعود إلى القرون الوسطى.

في هذا المقال عبر موقع الشهد ، سنقوم بعرض أهم المعالم السياحية في موريتانيا والتي تجعلها وجهة سياحية رائعة ومثيرة للاهتمام. سنستعرض المواقع التاريخية والطبيعية والثقافية، ونوضّح الأنشطة التي يمكن للزوار القيام بها في كل معلم، بالإضافة إلى المهرجانات والفعاليات الثقافية التي تجري في موريتانيا طوال العام.

شاهد ايضا: اهم المعالم السياحية في جزر القمر

ما هي اهم المعالم السياحية في موريتانيا

تعد موريتانيا واحدة من الوجهات السياحية الأكثر جاذبية في إفريقيا، حيث تتميز بجمال طبيعي خلاب وتاريخ وثقافة غنية. توفر موريتانيا تجارب سياحية مميزة للزوار من جميع الأعمار والأذواق، من السفر في الصحراء الشاسعة إلى استكشاف المدن التاريخية والأسواق التقليدية النابضة بالحياة.

فيما يلي أهم المعالم السياحية في موريتانيا:

  •  تمبدغة: تعد تمبدغة واحدة من أشهر المواقع التاريخية في موريتانيا، وتتميز بمجموعة من الأبراج الحجرية القديمة التي تعود إلى القرون الوسطى. وتشتهر تمبدغة بأنها موقع من اليونسكو للتراث العالمي.
  • بوابة الصحراء: تشتهر موريتانيا بصحرائها الواسعة والمذهلة، وبوابة الصحراء تقع في مدينة نواذيبو وتعتبر نقطة البداية لرحلات السفاري في الصحراء.
  •  مدينة شنقيط: تعد شنقيط واحدة من أقدم المدن في موريتانيا وتشتهر بتاريخها الغني ومعالمها الأثرية، وتضم العديد من المتاحف والمباني التاريخية والأسواق التقليدية.
  • بحيرة لوت: تقع بحيرة لوت في شمال شرق موريتانيا وتعد واحدة من أكبر البحيرات في إفريقيا، وتضم مجموعة من الأطياف المائية والحيوانات البرية.
  •  الأسواق التقليدية: تشتهر موريتانيا بالأسواق التقليدية التي تعتبر وجهة شهيرة لشراء المنتجات المحلية مثل الحرف اليدوية والملابس التقليدية والتمور والتوابل.
  • . محمية باني: تقع محمية باني في شمال موريتانيا وتضم مجموعة من الحيوانات البرية المهددة بالانقراض، مثل الفيلة الصحراوية والزرافات والنمور.
  •  مدينة نواكشوط: تعد نواكشوط عاصمة موريتانيا وتضم العديد من المعالم السياحية، مثل المتاحف والأسواق والمنتزهات والمساجد.
  •  محمية ديجا: تقع محمية ديجا في جنوب موريتانيا وتعد واحدة من أكبر المحميات الطبيعية في إفريقيا، وتضم مجموعة من الحيوانات البرية والنباتات النادرة.
  • شواطئ المحيط الأطلسي: توفر موريتانيا شواطئ رائعة تمتد على طول الساحل الغربي للبلاد، حيث يمكن للزوار الاستمتاع بالأنشطة المائية والتمتع بالمناظر الخلابة.
  •  موقع شنقيط للمخطوطات الإسلامية: يضم هذا الموقع مجموعة كبيرة من المخطوطات الإسلامية القديمة والتي تعود إلى العصور الوسطى، ويعتبر واحداً من المواقع الثقافية الهامة في موريتانيا.
  • . مدينة اترارزة: تقع مدينة اترارزة في وسط موريتانيا وتضم العديد من المعالم الأثرية والتاريخية، مثل القصور القديمة والمساجد الأثرية.

تجعل هذه المعالم السياحية موريتانيا وجهة سياحية مميزة ومثيرة للاهتمام، وتوفر فرصًا رائعة للاستكشاف والتعرف على التنوع الطبيعي والثقافي والتاريخي للبلاد.

هل هناك أي مهرجانات أو أحداث محلية تقام في موريتانيا؟

نعم ، يوجد في موريتانيا العديد من المهرجانات والفعاليات المحلية على مدار العام والتي توفر للزوار فرصة لتجربة ثقافة البلاد وتقاليدها. فيما يلي بعض من أشهرها:

  • معرض نواكشوط الدولي للكتاب: يقام هذا الحدث سنويًا في العاصمة نواكشوط ، ويحتفل بالأدب ويعرض معارض الكتب والقراءات والمناقشات.
  •  مهرجان نواكشوط السينمائي الدولي: يعرض هذا المهرجان أفلاما من جميع أنحاء العالم ويتضمن عروضا وورش عمل ومناقشات.
  • . مهرجان الصحراء: يقام في مدينة أودان ، ويحتفل هذا المهرجان بنمط الحياة البدوية في الصحراء الكبرى ، ويشمل سباقات الهجن وعروض الموسيقى والرقص التقليدي وسوق لبيع المشغولات اليدوية والمنتجات المحلية.
  • العيد الوطني: يحتفل به في 28 نوفمبر ، ويصادف هذا اليوم استقلال موريتانيا عن فرنسا في عام 1960 ، ويتميّز بالمواكب والخطب والفعاليات الثقافية.
  •  عيد الفطر وعيد الأضحى: يتم الاحتفال بهاتين الأعياد الإسلامية في جميع أنحاء موريتانيا وتشمل الولائم والصلاة والتجمعات العائلية.
  •  بينالي نواكشوط: يقام هذا المهرجان للفن المعاصر كل سنتين في نواكشوط ويضم أعمال لفنانين موريتانيين وعالميين.
  • Lemhaf: يقام هذا المهرجان الموسيقي التقليدي في مدينة كيفة ويعرض الموسيقى المحلية وعروض الرقص.

يعد حضور هذه المهرجانات والفعاليات طريقة رائعة لتنغمس في ثقافة موريتانيا وتقاليدها وتجربة كرم الضيافة والدفء في البلاد.

حيث تعد موريتانيا وجهة سياحية رائعة ومثيرة للاهتمام، حيث تضم العديد من المعالم السياحية الخلابة والتاريخية والثقافية. من الصحراء الشاسعة والشواطئ الرملية إلى الجبال الخلابة والبحيرات الخلّابة، توفر موريتانيا فرصًا لا مثيل لها للاستكشاف والتعرف على التنوع الطبيعي والثقافي للبلاد.

شاهد ايضا: اهم المعالم السياحية في الامارات

وفي النهاية عبر موقع الشهد باختصار، إذا كنت تبحث عن وجهة سياحية فريدة ومختلفة عن المألوف، فإن موريتانيا هي الوجهة المثالية لك. وسواء كنت تريد الاستمتاع بالطبيعة الخلابة أو استكشاف التاريخ والثقافة، فإن موريتانيا تقدّم لك كل ما تحتاجه لرحلة استثنائية وممتعة.

مقالات ذات صلة